اخبار

حضور أعضاء IBBC ووسائل الإعلام حفلة الصيف في لندن.

ولأول مرة منذ بدء الوباء، أقام IBBC حفل في مقر الرابطة الملكية لعبر البحار، قصر سانت جيمس، ماي فير، والحضور كان واسعا.

استمتع أكثر من 90 ضيفا من الحاضرين من كبار الشخصيات بالتواصل النابض بالحياة والمحادثات الشيقة.

السفير البريطاني لدى العراق , السيد مارك برايسون-ريتشاردسون
نائبة السفير العراقي للملكة المتحدة , السيدة جوان حسن خيوكا

وألقى السفير البريطاني الجديد لدى العراق، السيد مارك برايسون ريتشاردسون، كلمة قصيرة حيث اكد من جديد على الروابط والالتزام بالتجارة مع العراق ودعمه بشكل عام ومع IBBC على وجه التحديد، كما تحدثت نائبة رئيس السفارة العراقية، السيدة جوان حسن خوكا بحرارة عن فرص الأعمال والاستثمار في العراق “العراق مفتوح للأعمال التجارية”.

البارونة نيكولسون لوينتربورن المبعوثة التجارية الى عراق ورئيسة ال IBBC مع السيد كريستوف ميشيلز مدير ادارة IBBC

ورحبت البارونة نيكلسون، المبعوثة التجارية إلى العراق ورئيسة  ال IBBC، بعودة الجميع بعد تأجيل طويل للموعد، وذكرت بان ال IBBC ظلت في حالة جيدة اثناء فترة التعطيل للوقاية من الوباء وتمكنت من جذب أعضاء جدد وتوسيع نطاق انتشارها والتواصل عبر الإنترنت اوحضوريا عندما أمكن، فضلا عن الزيارات الأخيرة إلى البصرة والإمارات العربية المتحدة، والبعثات الوشيكة التي سوف ترسل إلى بغداد. ورحبت البارونة بأكثرمن 200 شركة عراقية صغيرة ومتوسطة الحجم والتي سوف تحضر الى لندن هذا الشهر، وسوف يستضيف تجمع IBBC في كمبرلاند لودج الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي، ومؤتمر الخريف في دبي في 22 نوفمبر حيث القاء الكلمات من قبل وزير النفط السيد إحسان عبد الجبار إسماعيل والسادة أعضاء IBBC BP،  BGC وشركات عملاقة اخرى.

السيد فاركوهار , مدير ادارة شركة GaraWorld

وكان السيد أندرو فاركوهار، المدير الاداري لشركة GardaWorld الراعية لحفل المساء، متفائلا بشأن عملهم في تسهيل الأصول التجارية في العراق، وأشار إلى أن الوضع العام في العراق أصبح طبيعي، مما قد يؤدي بهم إلى تقديم أنواع مختلفة من الخدمات في المستقبل.

وكان من بين الضيوف أعضاء أساسيون في IBBC، وأعضاء محتملون، ودبلوماسيون، وسياسيون من كل من العراق والمملكة المتحدة، وأكاديميون وصحفيون وممثلون عن مختلف غرف التجارة، ومكتب اللورد مايور، ومؤسسة AMAR، وأصدقاء متحف البصرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى