Uncategorized

الصناعة والتجارة العامة

اضافة إلى العديد من الشركات العالمية، فإن لدى IBBC عددا متزايدا من أعضاء الشركات العراقية المملوكة للقطاع الخاص، يعملون في مجموعة من القطاعات، ويعملون أحيانا في القطاع العام العراقي، وأحيانا لشركات دولية كبيرة جدا، وأحيانا على حسابهم الخاص، وأحيانا في مشاريع مشتركة مع شركات دولية. وأيا كان القطاع، فإن التحديات شائعة، سواء كان ذلك في إدارة علاقات القطاع العام أو الوفاء بالمعايير الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق

الصناعة والتجارة العامة

وبالإضافة إلى العديد من الشركات العالمية، فإن لدى IBBC عددا متزايدا من أعضاء الشركات العراقية المملوكة للقطاع الخاص، يعملون في مجموعة من القطاعات، ويعملون أحيانا في القطاع العام العراقي، وأحيانا لشركات دولية كبيرة جدا، وأحيانا على حسابهم الخاص، وأحيانا في مشاريع مشتركة مع شركات دولية. وأيا كان القطاع، فإن التحديات شائعة، سواء كان ذلك في إدارة علاقات القطاع العام أو الوفاء بالمعايير الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى