شركات نفطية

موت ماكدونالد

Mott MacDonald هي شركة استشارية في مجال الهندسة والإدارة والتنمية تعمل على حل بعض أكثر التحديات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية إلحاحًا في العالم.

بوب فيليبس ، مدير التطوير

تساعد الشركة الحكومات والشركات على تخطيط وتقديم وإدامة أهدافهم الإستراتيجية ، والاستجابة للطوارئ الإنسانية والطبيعية وتحسين حياة الناس.

يعمل Mott MacDonald في العراق منذ أواخر الخمسينيات ، حيث ساعد في تنفيذ مشاريع في قطاعات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والاتصالات والمباني والنقل والنقل والجسور والمطارات والنفط والغاز. الاتصالات التي تم تطويرها مع الاستشاريين المحليين والمقاولين والمخططين والسلطات البلدية وعملاء آخرين تحملت حتى يومنا هذا.

منذ عام 2003 ، كانت خبرتنا وشبكة اتصالاتنا ذات ميزة كبيرة ، حيث ساعدتنا في تقديم مشاريع إغاثة وتعمير فعالة في حالات الطوارئ. نحن شركة مسجلة لدى وزارة التجارة العراقية ومكاتبها مزودة بشكل أساسي بالمهنيين العراقيين.

يتمتع موت ماكدونالد اليوم بتواجد في الموقع في حقل بدرة وإربيل ويحافظ على روابطنا القوية في البصرة. لقد اتبعنا سياسة توظيف المواطنين العراقيين ، وتوفير الفرص المحلية للسكان المحليين. تتمثل سياستنا في ضمان تلقي الموظفين المحليين نفس التدريب وفوائد التوظيف التي يحصل عليها نظرائهم في Mott MacDonald في جميع أنحاء العالم.

من المتوقع أن يعيش الموظفون وفقًا لقيم PRIDE الخاصة بنا – التقدم ، الاحترام ، النزاهة ، القيادة والتميز – مدونة أخلاقية صارمة تشكل شرط توظيف لجميع من يعملون لدينا. هذا يحكم نهجنا الجماعي تجاه العملاء وأصحاب المصلحة ، ويدعم الجودة التقنية لعملنا ويجعل معارضتنا الصريحة للسلوك غير الأخلاقي.

Mott MacDonald ملتزم بالمساعدة في بناء السلام والازدهار في العراق في المستقبل ، ومستقبلنا على المدى الطويل في البلاد. لا يزال العراق بحاجة إلى استثمارات ضخمة في جميع القطاعات الأساسية ، ونعتقد أنه من خلال مجموعتنا الواسعة من المهارات والاستثمار الدولي الداخلي ، يمكننا لعب دور مهم في تحسين نوعية الحياة للناس في جميع أنحاء البلاد.

آفاق العراق

تبدو توقعات الأعمال في العراق لعام 2017-2018 أكثر واعدة من السنوات القليلة الماضية ، والتي بدورها تعزز الشعور بالتفاؤل المتزايد. نشارك حاليًا في عدد من مشاريع البنية التحتية في قطاع النفط والغاز ، والتي تم الفوز بمعظمها في عام 2017 ، مما يعطي أسبابًا إضافية للثقة في مستقبل البلاد.

كما نرى مبادرات جديدة لدعم إعادة تطوير البنية التحتية الحضرية التي ستمكن من عودة النازحين ، فضلاً عن خطط لإعادة تطوير البنية التحتية الوطنية. إذا تم العثور على مستويات وآليات التمويل المناسبة للبدء في تنفيذ مثل هذه المشروعات ، بالإضافة إلى حالة أمنية أكثر استقرارًا ، فستكون هناك فرص كبيرة للشركات البريطانية في السنوات القادمة.

لمزيد من المعلومات ، يرجى زيارة: www.mottmac.com.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى